Read caption مخيم عشوائي للنازحين في محيط مدينة مأرب، حيث وزع المجلس النرويجي للاجئين مؤخرًا مساعدات في تلك المنطقة.

المدنيون في مأرب يعيشون تحت وطأة الصراع في ظل انقطاع المساعدات الأساسية لحياتهم

Published 02. Nov 2021
  اليمن: المدنيون في مأرب يعيشون تحت وطأة الصراع في ظل انقطاع المساعدات الأساسية لحياتهم
 
أكتوبر كان أكثر الأشهر دموية منذ سنوات في مأرب، سقط فيه أكثر من مئة مدني بين قتيل وجريح بينهم أطفال.
 
قالت مديرة المجلس النرويجي للاجئين في اليمن، إيرين هاتشينسون:"بعض المدنيين اليمنيين الأكثر ضعفًا في مأرب لايحصلون في الوقت الحالي على المساعدة الأساسية لحياتهم فيما يتعرضون أيضًا للهجوم. ارتفع عدد الضحايا المدنيين في مأرب بشكل قياسي، من بين الضحايا أطفال."
 
"في هذه اللحظات الصعبة، نناشد جميع الأطراف لضمان وصول المساعدات الإنسانية للعائلات التي في أمس الحاجة إليها، بينهم حوالي مليون يمني انتقلوا إلى مأرب من محافظات أخرى في البلاد أملاً بالعثور على بيئة آمنة. يعيش الكثير منهم في مواقع نزوح مزدحمة تفتقر بشكل شبه كامل إلى المياه النظيفة ودورات المياه والمرافق الصحية."
 
"يمكننا الوصول من خلال موظفينا إلى جزء صغير فقط من المحتاجين في مأرب. وما نقدمه هو مجرد قطرة في محيط مقارنةً بالاحتياجات الهائلة."
 
"ندعو جميع الأطراف إلى تجنيب المدنيين من وطأة الصراع والتأكد من امكانيتنا في الاستمرار يإيصال المساعدات الأساسية إليهم. كما ندعو المجتمع الدولي إلى توفير التمويل الموعود به من أجل مساعدة اليمنيين للبقاء على قيد الحياة في هذا الوقت الذي هم في أمس الحاجة إليه للمساعدة."
 

 
ملاحظات للمحررين:
 
- يمكن تنزيل مقاطع فيديو وصور من مأرب للاستخدام المجاني والتوزيع من هذه الروابط.
- تشهد اليمن أكبر أزمة إنسانية في العالم. نزح إلى حد الآن 4 ملايين شخص في جميع أنحاء اليمن ويحتاج ثلثي السكان إلى المساعدة.
- يعمل المجلس النرويجي للاجئين في اليمن منذ عام 2012 ويعمل به حاليًا 320 موظفًا ، بعضهم في مأرب.
- بلغ عدد الضحايا المدنيين المبلغ عنهم في مأرب خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2021 مستوى قياسيًا، حيث بلغ عدد الإصابات والوفيات حوالي 170
- أي أكثر من الذين تم تسجيلهم خلال عامي 2019 و 2020 مجتمعين حيث بلغوا 151 مدني بين قتيل وجريح.
- يعتبر شهر أكتوبر الأكثر دموية بالنسبة للمدنيين، حيث قتل أو جرح ما لا يقل عن 100 شخص، بمن فيهم الأطفال، خلال القصف والهجمات الصاروخية.
- هناك ما يقدر بمليون نازح في مأرب من أجزاء أخرى من اليمن.
 
للمزيد من المعلومات نرجو التواصل:
 

جازمن لافوي، منسق الإعلام في اليمن عبر الإيميل jasmin.lavoie@nrc.no ، +967 73 600 3397  أو التواصل عبر واتس آب: + 1514 632 2805

 

كارل شكمبري، مستشار الإعلام الإقليمي في نيروبي عبر الإيميل karl.schembri@nrc.no  +254 741 664 562